Feeds:
Posts
Comments

Archive for the ‘Religions’ Category

السلام عليك سيدي ومولاي يا أبا عبدالله
ما خاب والله من تمسك بكم وأمن من التجأ الكيم
طبتم وطابت الأرض التي فيها دفنتم
يا ليتنا كنا معكم سادتي فنفوز فوزا عظيما

السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى أولاد الحسين
وعلى أصحاب الحسين
وعلى أنصار الحسين

مُحبُّكُمُ وإن قُبِضَت حياتـي
وزائرُكم وإن عُقِرت ركابي

Advertisements

Read Full Post »

شعر الإمام الحسين «عليه السلام»ـ


لئـن كانـت الدنيـا تعـد نفيســة
فـدار ثــواب الله أعـلى وأنبــلُ
وإن كانـت الأبـدان للموت أُنشـئت
فقتل امرئ بالسـيف في الله أفضـل
وإن كانـت الأرزاق شـيـئاً مقـدراً
فقلّة سـعي المرء في الرزق أجـمل
وإن كانت الأمـوال للتـرك جمعـها
فـما بال متـروك به المـرءُ يبخـلُ

ويقول سيد الشهداء في هذه الأبيات النورانية

تركت الخلق طرا في هواكو أيتمت العيال لكي أراك
فلو قطعتني في الحب إربا لما مال الفؤاد إلى سواك
فخذ ما شئت يا مولاي مني أنا القربان وجهني نداك
أتيتك يا إلهي عند وعدي منيبا علني أحظى رضاك
أنا المشتاق للقيا فخذني وهل لي منية إلا لقاك
أقدم كل ما عندي فداء و مالي رغبة إلافداك
سلكت الكرب و الأهوال دربا و جئت ملبيا أخطو خطاك
وطلقت الحياة بساكنيها وعفت الأهل ملتمسا قراك
تعهدت الوفاء بكل دين ودينك يوم عاشورا أتاك
فهذي أخوتي صرعى ضحايا و أولادي قرابين هناك
وهذا طفلي الظامي ذبيحا فهل وفيت ياربي علاك؟
وهذي نسوتي حسرى سبايا تحملت البلايا من عداك
يموت أحبتي و جميع قومي و يبقى الدين يرفل في هداك

 

 اللهم ارزقنا هذا الفكر وهذا الفهم وهذه المعرفة بالله والدين

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين وعلى أنصار الحسين.. عظم الله اجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد سيد الشهداء عليه السلام
اللهم صلي على محمد وآل محمد  

 

Read Full Post »

في القرآن الكريم : سورة الأحزاب
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا
رواية قديمة من العصر العباسي عندما أراد أحدهم كما سيأتي في سياق الحديث النيل من آل البيت وأنهم من أبناء عمومة النبي من بني العباس وبنو العم أولى على حد زعمه. ـ
قصيدة عبد الله بن المعتز التي يفتخر بها على أهل البيت عليهم السلام ويقول فيها:
ونحن ورثنا ثياب النبي * فكم تجذبون بأهدابها
لكم رحم يا بني بنته * ولكن بنو العم أولي بها
فقال الصفي الحلي مجيبا له من جملة قصيدة:
بكم باهل المصطفى أم بهم * فرد العداة بأوصابها
أعنكم نفى الرجس أم عنهم * لطهر النفوس والبابها
 وقلت ورثنا ثياب النبي * فكم تجذبون بأهدابها
 وعندك لا يورث الأنبياء * فكيف حظيتم بأثوابها
وقولك أنتم بنو بنته * ولكن بنو العم أولي بها
 بنو البنت أيضا بنو عمه * وذلك أدنى لانسابها

 

المنشد محمد العزاوي / العراق ينشد قائلا:ـ
وصلى وصلى وصلى مقام أهل النبي محد وصله وصله وعليهم فاز كلمن سلم وصلى
وصلى وصلى وصلى ومهمـــا صـــام شاميهم وصلـه شفاعـه مالـه عند خير البريـــة

آل محمد صلى الله عليهم أجمعين وما أدراك ماهم .. يقول فيهم الفرزدق .. الشاعر الكبير والمعروف:ـ
هَذا الَّذي تَعرِفُ البَطحاءُ وَطأَتَهُ وَالبَيتُ يَعرِفُهُ وَالحِلُّ وَالحَرَمُ

هَذا اِبنُ خَيرِ عِبادِ اللَهِ كُلِّهِمُ هَذا التَقِيُّ النَقِيُّ الطاهِرُ العَلَمُ

هَذا اِبنُ فاطِمَةٍ إِن كُنتَ جاهِلَهُ بِجَدِّهِ أَنبِياءُ اللَهِ قَد خُتِموا

وَلَيسَ قَولُكَ مَن هَذا بِضائِرِهِ العُربُ تَعرِفُ مَن أَنكَرتَ وَالعَجَمُ

كِلتا يَدَيهِ غِياثٌ عَمَّ نَفعُهُما يُستَوكَفانِ وَلا يَعروهُما عَدَمُ

سَهلُ الخَليقَةِ لا تُخشى بَوادِرُهُ يَزينُهُ اِثنانِ حُسنُ الخَلقِ وَالشِيَمُ

حَمّالُ أَثقالِ أَقوامٍ إِذا اِفتُدِحوا حُلوُ الشَمائِلِ تَحلو عِندَهُ نَعَمُ

ما قالَ لا قَطُّ إِلّا في تَشَهُّدِهِ لَولا التَشَهُّدُ كانَت لاءَهُ نَعَمُ

عَمَّ البَرِيَّةَ بِالإِحسانِ فَاِنقَشَعَت عَنها الغَياهِبُ وَالإِملاقُ وَالعَدَمُ

إِذا رَأَتهُ قُرَيشٌ قالَ قائِلُها إِلى مَكارِمِ هَذا يَنتَهي الكَرَمُ

يُغضي حَياءً وَيُغضى مِن مَهابَتِهِ فَما يُكَلَّمُ إِلّا حينَ يَبتَسِمُ

بِكَفِّهِ خَيزُرانٌ ريحُهُ عَبِقٌ مِن كَفِّ أَروَعَ في عِرنينِهِ شَمَمُ

يَكادُ يُمسِكُهُ عِرفانُ راحَتِهِ رُكنُ الحَطيمِ إِذا ما جاءَ يَستَلِمُ

اللَهُ شَرَّفَهُ قِدماً وَعَظَّمَهُ جَرى بِذاكَ لَهُ في لَوحِهِ القَلَمُ

أَيُّ الخَلائِقِ لَيسَت في رِقابِهِمُ لَأَوَّلِيَّةِ هَذا أَو لَهُ نِعَمُ

مَن يَشكُرِ اللَهَ يَشكُر أَوَّلِيَّةَ ذا فَالدينُ مِن بَيتِ هَذا نالَهُ الأُمَمُ

يُنمى إِلى ذُروَةِ الدينِ الَّتي قَصُرَت عَنها الأَكُفُّ وَعَن إِدراكِها القَدَمُ

مَن جَدُّهُ دانَ فَضلُ الأَنبِياءِ لَهُ وَفَضلُ أُمَّتِهِ دانَت لَهُ الأُمَمُ

مُشتَقَّةٌ مِن رَسولِ اللَهِ نَبعَتُهُ وَفَضلُ أُمَّتِهِ دانَت لَهُ الأُمَمُ

يَنشَقُّ ثَوبُ الدُجى عَن نورِ غُرَّتِهِ كَالشَمسِ تَنجابُ عَن إِشراقِها الظُلَمُ

مِن مَعشَرٍ حُبُّهُم دينٌ وَبُغضُهُمُ كُفرٌ وَقُربُهُمُ مُنجىً وَمُعتَصَمُ

مُقَدَّمٌ بَعدَ ذِكرِ اللَهِ ذِكرُهُمُ في كُلِّ بِدءٍ وَمَختومٌ بِهِ الكَلِمُ

إِن عُدَّ أَهلُ التُقى كانوا أَئمَّتَهُم أَو قيلَ مَن شَيرُ أَهلِ الأَرضِ قيلَ هُمُ

لا يَستَطيعُ جَوادٌ بَعدَ جودِهِمُ وَلا يُدانيهِمُ قَومٌ وَإِن كَرُموا

هُمُ الغُيوثُ إِذا ما أَزمَةٌ أَزَمَت وَالأُسدُ أُسدُ الشَرى وَالبَأسُ مُحتَدِمُ

لا يُنقِصُ العُسرُ بَسطاً مِن أَكُفِّهِمُ سِيّانِ ذَلِكَ إِن أَثرَوا وَإِن عَدِموا

يُستَدفَعُ الشَرُّ وَالبَلوى بِحُبِّهِمُ وَيُستَرَبُّ بِهِ الإِحسانُ وَالنِعَمُ

Read Full Post »

روى الإمام أحمد في الفضائل بسنده عن مساور الحميري عن أمه عن أم سلمة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول لعلي : لا يحبك إلا مؤمن ، ولا يبغضك إلا منافق

Read Full Post »

شكرا للأستاذ سمير أرشدي

Read Full Post »

!لم يذكر الشيخ ابن تيمية أن عاشوراء يوم فرح وسرور

المصدر

الوطن

Read Full Post »

اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
ها قد عاد محرم يشحذ القلوب بالمعنويات والمثل السامية ، عادت راية من الجهاد يطرزها إباء الحسين, وصبر الحوراء زينب , ووفاء الأنصار ، عاد صوت يدوي في أذان الدهر أن: الحياة عقيدة وجهاد
عظم الله أجورنا وأجوركم بمصاب أبي عبدالله الحسين عليه مني السلام ما بقيت أبدا

Read Full Post »

Older Posts »